Accessing Education project lebanon

الوصول إلى التعليم: الدمج اللغوي لأطفال اللاجئين السوريين هو مشروع للمجلس الثقافي البريطاني يشارك في تمويله الاتحاد الأوروبي.

 يأتي هذا المشروع ردّاً على طلب تقدّمت به وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان لدى المجلس الثقافي البريطاني والمعهد الفرنسي في لبنان للعمل معاً على مساعدة النظام المدرسي اللبناني على التعامل مع الدفق الواسع لأطفال اللاجئين السوريين ممّن هم في سنّ الدراسة، من خلال تقديم دورات تدريبية للمعلّمين تشمل 1500 معلّم بين العامين 2013 و2016.

وسوف تتطرق البرامج التدريبية للمعلّمين والشباب إلى مسائل الدمج، والتسامح، ورفض التمييز، وسوف تعزّز المساواة في الوصول إلى التعليم وحماية الطفل، وتشجّع بقاء الطلاّب في المدارس. كما ستؤدي دورًا بارزًا في المحافظة على احترام الكرامة الإنسانية للاجئين، مع التركيز بصورة خاصة على كرامة الطفل.

ولتحقيق هذا التحسين اللغوي لدى الطلاب لا بدّ من توفير برنامج تدريبي لمعلّمي المدارس الرسمية في لبنان يتضمن مقاربات اجتماعية لغوية لتحفيز الطلاب على تعلّم لغة أجنبية إلى جانب استراتيجيات التعليم. الجزء الأوّل الذي يشمل الناحية اللغوية الاجتماعية هو باللغة العربية والإنجليزية/أو الفرنسية. والجزء الثاني هو بالإنجليزية/الفرنسية ويوفر استراتيجيات للغات الأجنبية تشمل كتباً دراسية مرجعية مناسبة.

والمستفيدون المباشرون من هذا المشروع هم 90 ألف طفل لاجئ سوري في سنّ الدراسة، تتراوح أعمارهم بين 8 و14 عاماً. ولكن مثل هذا التدخّل من شأنه أن يأتي على المدى الطويل بمنافع هائلة على الطلاب اللبنانيين بفعل التدريب الذي يقدَّم لـ 25 مدرّباً وطنيّاً، و25 مستشاراً توجيهيّاً، و1500 مدرّس في المدارس الرسمية اللبنانية.

شريكنا هو المعهد الفرنسي في لبنان. أمّا الأطراف المعنية الأساسية فتشمل: وزارة التربية والتعليم العالي، والمركز التربوي للأبحاث والتنمية (CERD)، واليونيسيف (UNICEF)، والمفوضية السامية للأمم المتحدة  لشؤون اللاجئين (UNHCR).